اخبار

الإعلام العبري: الوصول إلى طريق مسدود في قضية إدخال المنحة القطرية لقطاع غزة

كشف المحلل والصحفي السياسي الإسرائيلي يوني بن مناحيم، عن تقديرات المؤسسة الأمنية الإسرائيلية بشأن إمكانية عودة توتر الأوضاع مع قطاع غزة.

وقال بن مناحيم، في تصريحات له، إن تقديرات المؤسسة الأمنية الإسرائيلية تشير إلى مخاوف من تجدد التوتر مع غزة بعد عيد الأضحى المبارك.

وأشار إلى أن إمكانية تجدد التوتر مع غزة يأتي لأربعة أسباب، أولها الوصول لطريق مسدود في قضية إدخال المنحة القطرية لغزة، والوضع الاقتصادي والإنساني الصعب في القطاع.

ومن بين الأسباب كذلك، قال بن مناحيم، أن تصاعد التوتر في المسجد الأقصى وشرق القدس، وكذلك الوصول لطريق مسدود في محادثات صفقة الأسرى، قد تدفع بتجدد التوتر، حسب قوله.

وتابع: “إن مسألة الجولة التالية من القتال بين حمـاس وإسرائيل هي مسألة وقت فقط، وفي الجيش يستعدون لهذه الجولة”.

ونوه بن مناحيم إلى أن الجيش الإسرائيلي يقدر بأن حمـاس لا تزال تتحلى بالصبر، بهدف استنفاد جهود الوساطة المصرية حتى النهاية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق