اخبار

صور .. افتتاح أول أكاديمية إلكترونية عالمية لتعليم القرآن والسنة بغزة

 افتتحت دار القران الكريم والسنة، اليوم الأربعاء، أكاديمية دار القرآن الكريم والسنة الإلكترونية العالمية، والتي تعني بنشر علوم القرآن والسنة عبر الإنترنت للمسلمين حول العالم، بمشاركة مختصين.

وشارك في حفل الافتتاح، رئيس المجلس التشريعي بالإنابة د. أحمد بحر، ورئيس مجلس إدارة دار القرآن الكريم والسنة د. عبد الرحمن الجميل، وعدد من نواب المجلس التشريعي، والعاملين في الدار.

وأكد الجمل أن الأكاديمية هي إضافة نوعية للمسيرة القرآنية، حيث كان هدف الدار منذ تأسيسها أن يكون في كل بيت من بيوت سكان قطاع غزة حافظ للقرآن، مشيرًا إلى عدد الحفاظ وصل لعشرات الآلاف، والقراء مئات الآلاف.

وقال الجمل خلال كلمته: “كنا نستهدف المسلمون في العالم لتعليم القرآن الكريم، عبر المقرأة الإلكترونية التي أُسِّست عام 2015، وخرَّجت أكثر من 20 ألف خريج وخريجة حول العالم”.

وأضاف: “هدفنا أن يتخرج في كل عام 20 ألف خريج وخريجة من خلال المقرأة الإلكترونية، والأكاديمية الإلكترونية جاءت بسبب تزايد عدد الراغبين في تعلم كتاب الله، لذلك كان لزامًا علينا الاجتهاد لإيصال رسالة دار القرآن الكريم والسنة” .

وأوضح أن دار القرآن الكريم والسنة، أدّت رسالتها في تحفيظ كتاب الله عز وجل، وتعليم أحكام التلاوة والتجويد، وتعليم تفسير القرآن.

وبيّن الجمل أن دار القرآن الكريم تنتقل من الأكاديمية الإلكترونية إلى العالمية، كما ستواصل معها تعليم سكان قطاع غزة، حيث في كل عام نخرج أعداد تزيد عن التي يتم تخريجهم في الأعوام السابقة.

وأشار إلى أن الأكاديمية توفر بيئة مناسبة لتعليم القرآن الكريم، والسنة النبوية، حيث إن البرامج التي نقدمها لسكان قطاع غزة تُقدم لكل المسلمين في أنحاء الأرض.

بدوره، قال بحر: “افتتاح أكاديمية دار القرآن الكريم والسنة الإلكترونية العالمية، هي بشرى لافتتاح بيت المقدس والنصر والتحرير”.

وأضاف بحر خلال كلمته: “في جولاتنا الخارجية كنا نقول للعالم إن غزة المحاصر خرجت 10 آلاف حافظ وحافظة للقرآن الكريم، وهو ما كنا نفتخر به”.

C08A7925.jpg
C08A7918.jpg
C08A7907.jpg
C08A7889.jpg
788A9988.jpg
788A9959.jpg
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق