اخبار

بينيت: سنزيد تصاريح العمل لغزة ونستحدث مناطق صناعة للفلسطينيين

أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، اليوم الثلاثاء، أنه سيتم زيادة عدد تصاريح العمل لقطاع غزة واستحداث مناطق صناعية للفلسطينيين.

وقال بينيت خلال مشاركته بكلمة عبر تقنية الفيديو كونفرنس في الجلسة الافتتاحية لمنتدى دافوس الاقتصادي بمنتجع دافوس الجبلي السويسري: “إن أول شيء قمت به بعد تولي منصبي هو فتح الحدود مع قطاع غزة؛ وذلك لكي أُمكن الغزيين من العمل في إسرائيل، والآن يوجد أكثر من 10 آلاف عامل من غزة يعملون في إسرائيل، وسنقوم بزيادة العدد”.

وأضاف بينيت في تصريح صحفي “لقد بادرت بالفعل بصفتي رئيسًا لوزراء إسرائيل، وأؤمن بتنفيذ المخططات ولا أكتفي بالكلام النظري، من أجل تحسين ظروف الفلسطينيين، وبدأنا بتحويل مبادراتنا إلى خطوات ملموسة”.

ولفت رئيس وزراء إسرائيل إلى، أن آلاف الفلسطينيين يأتون من الضفة الغربية للعمل في إسرائيل، منوهًا إلى وجود ثغرة كبيرة واختلاف بين إجمالي الدخل القومي بين غزة والضفة وإسرائيل.

وأشار بينيت إلى، أنه سيتم تنفيذ سياسة مخططة لتحسين جودة الحياة في الضفة وغزة وفي إسرائيل، معتبرًا أن توفير فرص العمل وتحسين الاقتصاد والاستثمار “أحسن سبيل لتثبيت الاستقرار”.

وذكر بينيت، أن إسرائيل تعمل على استحداث مناطق صناعية تسمح للفلسطينيين بأن يعملوا في مناطق متقدمة، مرحبًا بتعزيز التجارة بين السلطة الفلسطينية والأردن.

وعد “المبادرات التجارية” أنها الركيزة الأساسية لتحقيق الاستقرار في المنطقة، قائلاً: “لكن هناك خطرًا من طرف الفلسطينيين في إسرائيل، في الأسابيع الماضية شاهدنا هجمة ولذلك أقول بشكل واضح، لن أقوم بأي مبادرة تؤثر على أمن واستقرار إسرائيل”.

رابط تسجيل العمال للحصول على تصاريح عمل بالداخل الفلسطيني: اضغط هنا

وتابع: “إن أمام الفلسطينيين خيار واضح وواحد إما أن يستمروا بالعنف أو أن يدخلوا في طريق الاستقرار والأمن، ونحن مستعدون وإيجابيون سعيًا للرفاهية بين الشعبين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق