اخبار

قنابل موقوتة.. ابتكار جديد لإنهاء معاناة السيدات مع الخبز في غزة

أثار ابتكار جديد لإنهاء معاناة السيدات مع الخَبْز في قطاع غزة، موجة من الجدل، حول خطورته على حياتهن وحياة أسرهن.

والابتكار عبارة عن فرن معدني صغير (طنجرة) يعمل بغاز الطهي بدلا من الكهرباء المعتمدة منذ سنوات طويلة لدى الأهالي.

ولقيت “الطنجرة” الجديدة ترحيبا من المغردين الذين تداولوا صورتها، مؤكدين أنها أفضل بديل من الكهرباء وأوفر عليهم من ثمنها.

ورأى فريق آخر أنها ليست إلا قنابل موقوتة وخطيرة على حياة مستخدميها، كونها فكرة جديدة ولم تخضع لفحوصات الأمان ومعايير السلامة.

وترصد “نبأ” جملة من آراء الفريقين:

صاحب محل متخصص بالأدوات المنزلية: “بخصوص طنجرة الخبيز التي تعمل على الغاز، لا ننصح بها بتاتا، فالطنجرة تكون قريبة جدا من الشخص والمسافة تكون منعدمة ولا سمح الله لو حدث تسريب لا يوجد أمان حقيقي يمنع الكارثة، والغاز الموجود داخل المحطات الغاز مصري سيئ يكون داخله غاز سائل قوي الاشتعال يدخل داخل مواسير الطنجرة ويعطي لهب شديدا جدا”.

دعاء أحمد: “ب ٥ شيكل خبز من المخبز وخلصنا لا طنجرة ولا خبيز بلا علة قلب الواحد مش ناقصة”.

أم احمد: “لو شو ما صار ما بفكر اجيبها الطنجرة بتخوف “.

عائشة المصري: “الفكره كلها أساسا مش داخله دماغي ومرفوضه تماما وما بنصح حد يجبها كميه الخطوره فيها كبيره”

أبو يوسف أحمد: “الغاز المصري مغشوش، يوم الاربعاء حصل انو ابني هب فيه الغاز وهو شاغل وابني انحرق كل جسمه لا صل رمش ولا حاجب وجسمه انحرق ووضعه صعب من الغاز نفسه وكذالك غاز المطبخ هب وانا عم اطبخ وعلى شرط غازي اجديد اشتريتو يعني الغاز المصرى مغشوش فيه مادة بنزين”.

أما الطرف الآخر، فرأى أنها عادية مثل مدفئة الغاز وفرن الغاز وبذات مستوى الخطورة ولكن يمكن الوقاية منها بتدابير السلامة.

فهد عفانة: “كل الغازات بالبيوت جنب الجرة والافران جنب الجرة والدفايات جنب الجرة والله الحامي حبيبي”.

محمد لبد: “الفكره جيدا ويجب تطويرها وخاصة الامان، الفكره نفس الدفايه الفخار أو مكنا الشاورما وهنا يكمن الخطر يجب ان تكون الطنجره ثابتا مثلا رمي الرغبف علي سقف الطنجره ممكن مع شدة الحرارة تكسر الفخارة، وحتي لا تنكسر الفخاره الطينيه ويتحول الحراره الي اشتعال نار”

فايز غبن: “حسب الي جربوها حكوا عنها ممتازة وبعدين لو زي مابتحكي خطيرة ليش وزارة الاقتصاد تسمح الها تنباع بالسوق مثلا! وين قسم حماية المستهلك”.

تابعونا على الحسـابات التالية ليصلكم كل جديد

|| جروب فيسبوك || صفحة فيسبوك ||  قناة تيلجرام ||  صفحة تويتر  ||

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock