اخبار

هل تلمح إسرائيل لإمكانية اغتيال خليل البهتيني؟

 
 
عاد الإعلام العبري لتسليط الضوء من جديد على القيادي في سرايا القدس خليل البهتيني، في ضوء إعلان سرايا القدس، الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، عن رفع حالة الاستنفار في صفوف مقاتليها، بعد تدهور صحة الأسير ماهر الأخرس، المضرب عن الطعام منذ أكثر من ثلاثة أشهر.
 
وبحسب الإعلام العبري، فإن البهتيني هو من يتخذ القرارات العسكرية بالتصعيد، ويوجه عناصر السرايا إلى رفض القرارات السياسية المتعلقة بالتهدئة والهدوء. وهذه التصورات التي ينقلها الإعلام العبري عن البهتيني، نسخة عن التصورات، التي كان يحاول الترويج لها عن الشهيد بهاء أبو العطا قبل اغتياله.
 
وبحسب زعم الإعلام العبري، كان البهتيني قائد الظل للشهيد أبو العطا الذي اغتيل في نوفمبر من العام الماضي، وكان يدير العمليات العسكرية من الكواليس حتى لا يتم اغتياله، وفي الأيام الأخيرة هو الذي صرّح برفع حالة الاستنفار بين مقاتلي سرايا القدس.
 

وفي ديسمبر الماضي ألمح رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو إلى أن “إسرائيل تعرف من يقف وراء إطلاق الصواريخ، وعليه أن يجهز أغراضه للرحيل”، وقد تزامن تهديد نتنياهو مع تقرير نشرته القناة العبرية 12 قالت فيه إن البهتيني هو المسؤول عن إطلاق الصواريخ وعلى قائمة الاغتيالات الإسرائيلية في أي لحظة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق