اخبار

ماذا علقت فتح بخصوص ضريبة غزة على معبر ايرز ؟

أكد عضو المجلس الثوري لحركة (فتح) محمد اللحام، “أن حركة حماس، لا تزال تفرض الجباية المالية، تحت مسميات ضريبية غير قانونية من المواطنين في قطاع غزة”.

وقال اللحام، خلال اجتماع عقد اليوم في مقر إقليم فتح بيت لحم، ضم مجموعة من كوادر فتح: إن حماس فرضت سلسلة ضرائب كان آخرها ضريبة على المواطنين العائدين من الضفة الغربية عبر (معبر بيت حانون/ إيرز)، وكأنهم قادمون من دولة إلى دولة ثانية”.

وأضاف: “سبق لحركة حماس، أن فرضت ضرائب إضافية على جميع السلع الواردة من الضفة الغربية إلى (معبر كرم أبو سالم)، كالسلع القادمة من دولة أجنبية، حتى سجادة الصلاة في موسم الحج، مما يؤشر إلى إمعان حماس بفصل قطاع غزة عن الضفة الغربية، بما يتساوق مع مشاريع الاحتلال الإسرائيلي، ويحقق قمة رغبات وطموحات نتنياهو، رئيس حكومة الاحتلال، وكذلك تماهياً مع (صفقة القرن) التي تعمل على تطبيقها الإدارة الأمريكية”.

وأوضح اللحام، أن الرئيس عباس “سبق وأن أصدر مرسوماً في العام 2007 يعفي فيه أهالي قطاع غزة من الضرائب، في حين تستقوي حماس على التجار والناس، بالرغم من سيطرتها على (معبر رفح) الذي تجمع منه ما لا يقل عن 200 مليون دولار سنوياً، كما تجبي أكثر من 15 مليون دولار شهرياً من  السجائر

لوحدها، وكذلك فواتير الكهرباء التي تجبيها من الناس”.

من جانب آخر، قال اللحام: إن “الرئيس محمود عباس، أعلن عن ضرورة إجراء الانتخابات كحاجة وطنية مجتمعية لا بد منها، دون المس بالثوابت، وفي مقدمتها القدس، كمدينة فلسطينية لمواطنيها الحق بممارسة واجبهم على أرضها، وليس في أي مكان آخر”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق