اخبار

شاهد.. إعلامي مصري: “اللي بيقرب من حدودنا بيتفرم”

قال الإعلامي المصري، أحمد موسى في وقت متأخر من مساء أمس الأحد: “اللي بيقرب من حدودنا بيتفرم”.

ويأتي تصريح موسى في إشارة إلى استشهاد اثنين من الصيادين الفلسطينيين، بإطلاق نار من قبل الجيش المصري، على الحدود بين ومصر وقطاع غزة قبل يومين.

وأضاف موسى في برنامجه عبر قناة (صدى البلد): “من يحاول أن يعدي من حدودنا بيتفرم، ونحن لا نطبطب على أحد، ولا وقت للطبطبة”، وفق تعبيره.

وقال الإعلامي المصري: إن الحدود للجميع خط أحمر، و”إن جرب أحد العبور فإنه لن يعود”، مشيراً إلى  “حماس تفهم ما أقوله”، وفق ما قال.

يشار إلى أن صياديْن اثنين من عائلة الزعزوع، استشهدا برصاص الجيش المصري، على الحدود بين مصر وقطاع غزة البحرية، فيما أصيب ثالث، وجاري بحث تسليمه للقطاع.

وهاتف إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة (حماس) مساء الأحد، عائلة الزعزوع، حيث قدم لهم التعازي والمواساة، باستشهاد ابنيهما الصيادين محمود وحسن.

وأكد هنية، أن حركة حماس، تقف إلى جانبهم في هذا المصاب الجلل، موضحاً أن هناك اتصالات، تجري مع المسؤولين في مصر، لتأمين عودة نجلهم الثالث ياسر إلى قطاع غزة.

يذكر أن حركة (حماس) استنكرت بشدة، استهداف الجيش المصري بالرصاص الحي للصيادين في عرض بحر محافظة رفح، فجر يوم الجمعة الماضي؛ ما أدى إلى استشهاد الشقيقين، الصياد محمود محمد الزعزوع، والصياد حسن محمد الزعزوع، وإصابة الشقيق الثالث ياسر محمد الزعزوع، واعتقاله.

وأكدت حركة (حماس) أنه “لا يوجد أي مبرر لتكرار هذا التعامل العنيف مع الباحثين عن قوت أولادهم، ولقمة عيشهم في ظل الحصار الصهيوني المطبق والخانق على سكان قطاع غزة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق