اخبار

لأول مرة .. “صحة غزة” تبدأ عزل مصابي كورونا منزليا

أعلنت وزارة الصحة في غزة ، بدء تنفيذ العزل المنزلي للمصابين بفيروس كورونا، وذلك لأول مرة منذ بدء انتشاره في القطاع.

وقالت الوزارة (تديرها حركة حماس) في بيان وصلت الأناضول نسخة منه، إنها “قررت البدء بسياسة العزل المنزلي للمصابين بالفيروس”.

واستثنت الوزارة “من لا تتوفر لديهم الظروف المناسبة لإتمام العزل المنزلي، ومَن تستلزم حالتهم الصحية رعاية طبية خاصة”.

وأضافت أنه “سيتم الاستمرار في عزل المصابين المستثنيين في المؤسسات الصحية ومراكز العزل المخصصة”.

ومنذ بدء جائحة كورونا في مارس/ آذار الماضي، اعتمدت وزارة الصحة في غزة نقل المصابين بالفيروس إلى مراكز عزل ومستشفيات تم تخصيصها لذلك.

بهذا الصدد، قال مجدي ضهير مدير دائرة الطب الوقائي بوزارة الصحة للأناضول، إن “قرار العزل المنزلي جاء في ظل ارتفاع أعداد الإصابات المسجلة بالفيروس مؤخراً”.

وأضاف أن “منحنى الإصابات بالفيروس في وضع تصاعدي حالياً، وهناك زيادة واضحة في عدد الحالات المتوسطة والخطيرة والحرجة”.

وتابع ضهير “ننظر لهذه الحالة بقلق شديد، ما ينذر بتفاقم الأمر مستقبلا”.

ومنذ أسبوع، يسجل قطاع غزة ارتفاعا ملحوظا في معدل الإصابات بالفيروس، حيث تخطى عدد الإصابات اليومية حاجز الـ300 إصابة لأول مرة.

وكشف ضهير أن “45 في المائة من القدرة الاستيعابية المخصصة لعلاج حالات كورونا لدى وزارته استنزفت”.

وأشار إلى أنه “سيتم اتخاذ إجراءات أكثر تشديدا لكسر سلسلة انتشار الفيروس وعودة منحنى الإصابات إلى الهبوط”، دون الإفصاح عن طبيعتها.

والخميس، أعلنت وزارة الداخلية في غزة، تشديد الإجراءات الوقائية لمواجهة تفشي فيروس كورونا بعد تسجيل 311 إصابة في أعلى معدل يومي.

وسجل قطاع غزة 10 آلاف و126 إصابة بفيروس كورونا منذ مارس/ آذار الماضي، منها 3 آلاف و112 حالة نشطة، و46 وفاة، و6 آلاف و968 حالة تعاف وفق أحدث إحصائية لوزارة الصحة في القطاع.

وغزة التي تفرض عليها إسرائيل حصارا منذ 2007، تعيش أوضاعا صعبة انعكست على عمل المؤسسات الطبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق